الكاتب: زياد عواد
تاريخ النشر: 02/2018
بينما تشهد محافظة دير الزور حالة اضطراب هائل، تطرح الهزيمة العسكرية لداعش احتمالات عدة لمسألة استقرار هذه المنطقة وإعادة بناء السلام فيها في المدى المتوسط والبعيد. لذلك يحاول هذا البحث تحليل جانب من الآثار العميقة التي خلفتها الحرب في بنية مجتمع دير الزور وتحديد الاستجابات المحتملة للمجتمعات المحلية إزاء سلطتي الإدارة الذاتية الكردية والنظام السوري وتحديد آليات الحكم لدى كل منهما. ويبين هذا البحث
التحديات الهائلة التي تواجه منطقة دير الزور بعد داعش، من ظاهرة التفكك الاجتماعي نتيجة للصراع وموجات النزوح إلى عوامل توتر عدة قد تولد نزاعات كبيرة في المدى المتوسط