Home page

السياق السياسي الاقتصادي لإعادة الإعمار في سوريا الآفاق في ظل إرث تنموي غير متكافئ

  • الكاتب: جوزيف ضاهر
  • التاريخ: الإثنين, 17 كانون الأوّل 2018

تحميل الملف pdf

تسعى هذه المقالة إلى الوصول إلى فهم وتحليل عميقين لديناميكيات إعادة الإعمار. وتحلل من هذا المنظور السياسات الاقتصادية للحكومة السورية في العقد السابق للانتفاضة الشعبية. ثم تفحص هذه الورقة البحثية كيفية تغيير الحرب للاقتصاد السياسي لسوريا من خلال النظر في آثار الدمار على البنية الاقتصادية للبلاد. وأخيراً ترصد المقالة السيناريوهات والآفاق المحتملة بناء على ديناميكيات الصراع الحالية وذلك من أجل الأخذ بعين الاعتبار خطوطاً جديدة للبحث في المستقبل القريب في موضوع اقتصاد الحرب وعملية إعادة الإعمار. فكما أن النظام استخدم الحرب ودمارها لتكثيف سياساته في الليبرالية الجديدة وحيازة المزيد من السلطة السياسية فإن الطريقة التي تتشكل فيها عملية إعادة الإعمار هي فرصة أخرى يمكن لأصحاب القوة استخدامها لتوسيع سيطرتهم السياسية والاقتصادية على سوريا.

متوفّر أيضًا باللغة الإنجليزية.

من نحن

  • يروّج برنامج مسارات الشرق الأوسط البحوث المتعددة التخصّصات، بناءًا على نتائج العمل الميداني وبالتعاون مع باحثين من المنطقة.
    يعتمد هذا البرنامج على: 
    تحليل على أساس بحوث تجريبية أُجريت في الميدان
    مقاربة متعدّدة التخصّصات تُركزّ على دراسة الديناميكيّات الرئيسيّة والمتشابكة 
    منظور متوسط الأجل إلى طويل الأجل، يهدف إلى تحديد الإتجاهات، مُتميّز عن منظور
    المؤسسات الفكرية والمعاهد غير الأكاديمية الأخرى، التي نِتاجها وتمويلها تُحدَّدُ بواسطة خُطط سياسية قصيرة المدى.

    للمزيد ...
With the support of the Erasmus+ Program of the European Union